أخبارأخبار الثقافةأخبار العالمية

عمره 97 عاما ينال شهادة جامعية

في خضم الحرب العالمية الثانية، ترك الأميركي بيل غوسيت، جامعته لكي يلتحق بحيش بلاده الذي انخرط في الحرب.

وذكر وسائل إعلام أميركية أن غوسيت (97 عاما) التحق بكلية لينكولن، لكن الأمر انتهى بها في سلاح الجو الأميركي 

قبل أن يتم دراسته الجامعية.

وبعد أن وضعت الحرب أوزارها، لم يعد غوسيت إلى الجامعة ففضل عوضا عن ذلك العمل في إدارة شركة العائلة.

ومرت سنوات العمر سريعا في العمل، فوجد غوسيت نفسه في التسعينيات من عمره، لكنه لم ينس العودة إلى الجامعة.

ويمثل الرجل الأميركي هذا نموذجا يحتذى في التمسك بحلم إكمال الدراسة الجامعية حتى بعد مضي عقود طويلة من الزمن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Proxity.tn إعلانات